تساءل الدكتور ممدوح المنير – رئيس الأكاديمية الدولة للدراسات والتنمية – متعجباً من كذب عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري من أجل إرضاء البابا تواضروس.
وقال المنير – في تدوينه له عبر صفحته على موقع "فيس بوك": "السيسي يقول فى حواره مع عيسى و لميس أنه تم حرق أكثر من 50 كنيسة للأقباط و لم يشتكى أحد منهم على الإطلاق لا فى الداخل و لا الخارج و لا حتى البابا، ومفهوم كذبه هذا لأنه يعتمد كليا على الكتلة التصويتية للأقباط يوم الانتخابات ليس فى إنجاحه، و لكن فى إخراج المشهد أن هناك طوابير و زحمة أمام بعض اللجان، تسهل عليه عملية التزوير بشكل متقن و مريح، و ليس معنى هذا موافقتى على حرق الكنائس فهذه جريمة بكل المقاييس" .
وتعجب المنير من أن يمارس السيسي هذا الكذب البواح، لافتاً إلى إنه يتودد لإسرائيل عدونا التاريخى وفى نفس الوقت يعلن أنه لا وجود للإخوان فترة حكمه أكبر كتلة إسلامية و سياسية فى الشارع المصرى لعقود !! . 

Facebook Comments