كتب: حسن الإسكندراني
تضامن عدد من ثوار "نيويورك ونيوجيرسي" بالولايات المتحدة الأمريكية ،مع حملة "إعدام وطن" والتى تطالب بوقف الإعدامات ضد المدنيين بمصر ،مؤكدين تضامنهم التام مع مطالب جميع الثوار بوقفها وإطلاق سراحهم.

وقال الناشط خالد السرتي، إنها ليس إعدام وطن ولكن إعدام قضاء وشرف المؤسسة العسكرية، ونزاهة القضاء ولكل إنسان مسئول عن هذا المهزلة، بينما قال سيد عباسى إنه متضامن مع حملة إعدام وطن ضد الخونة المجرمين وضد القضاة الفاسدين وضد الظلم والطغيان فى مصر.

بينما قال أحمد عوض إنه متضامن مع حملة إعدام وطن، مطالباً برحيل حكم العسكر، وأشار احمد عبد الباسط،أنه يتضامن مع الحملة ومتضامن مع 793 مواطن مصرى  التى حكمت عليهم العسكر بالإعدام.فيما أشار سامح توفيق،أن يؤيد أى مبادرة لوقف الإعدامات فى مصر.

وقال سيد العدل إنه يتضامن مع حملة اعدام وطن وضد اعدام أشرف من أنجبت مصر ،وقال خالد،أنه يتضامن مع الحملة اعدام المستقبل لمصر،بينما قال زكريا مصطفى،أنه يتضامن مع حملة اعدام وطن وضد اعدام الشرفاء فى مصر ،وضد منظومة القضاء الفاسد التى لاتتوافر فيها أى معاييردولية للتقاضى النزيهة.

Facebook Comments