جميل نظمي

كشف جمال الدرة، والد الشهيد الفلسطيني الطفل محمد الدرة، عن استيائه الشديد، بسبب مشاركة رؤساء ومسئولين عرب في جنازة شيمون بيريز، الذي ارتكب المجازر في حق الشعب الفلسطيني، مؤكدًا إنه تألم كثيرا لهذا المشهد.

وقال "الدرة"، خلال مداخلة هاتفية مع وائل الإبراشي، مقدم برنامج "العاشرة مساءً" المذاع على فضائية "دريم" أمس، أن الكيان الإسرائيلي ارتكب مجزرة بحق مصر، مشيرًا إلى مجزرة مدرسة بحر البقر الشهيرة بحق التلاميذ الأبرياء بمحافظة الشرقية.

ولفت إلى أن حضور ممثلين عن الدول العربية، في جنازة بيريز هي عملية تبرئة للكيان الصهيوني مما ارتكبه بحق الأمة العربية.

وأكد أن دموع الرئيس الفلسطيني، أبو مازن في جنازة بيريز، كانت مؤلمة للشعب الفلسطيني بالكامل، مشيرا إلى أن الكثير من المسؤولين بفلسطين والدول العربية، تخلوا عن قضيته.

وأضاف "الدرة"، أنه ناشد الرئيس الفلسطيني أبو مازن، والأمة العربية، للوقوف بجانبه في المحاكم الدولية، مشيرا إلى أنه يخوض معركة قانونية وحده، دون أن يقف معه أي مسؤول فلسطيني أو عربي، مشيرًا إلى أن قضية محمد الدرة هي القضية الوحيدة التي فضحت إسرائيل في العالم كله، ورأى العالم مقتل طفل في أحضان أبيه وهو يحميه بكل ما يملك من قوة، مشددًا على أنه لا ينسى لحظات مقتل ابنه في أحضانه.

وأثارت مشاركة وفد مصري يترأسه وزير خارجية الانقلاب سامح شكري غضب مصري واسع ، إثر ظهوره حزينا على رحيل بيريز، فيما تقتل اسرائيل يوميا العرب في فلسطين ولبنان و….

Facebook Comments