كتب: حسن الإسكندراني

أعلن أسامة نجل الرئيس محمد مرسى، أنه يعلن انضمامه لحملة "اعدام وطن"، مؤكدًا قيمتها في المسار النضالي والمواجهة مع الانقلاب الذي يستخدم القضاء كأدة قتل، وأنها فى غاية الأهمية بعد أن أصبح هذا النظام يدمن القتل.

جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية، أمس، مع الإعلامى والناشط الحقوقى "هيثم خليل" على فضائية "الشرق"، إن المعركة ما زالت مستمرة بين أبطال ثورة يناير وبقايا دولة مبارك، وإن مسألة الإعدام بدأت منذ اندلاع ثورة يناير وحتى الآن مستمرة وهى ديدن الأنظمة الفاسدة الديكتاتورية.

وردا على سؤال إطلاق الأقاويل أمس عن إعدام الرئيس مرسي وبعض القيادات بجماعة الإخوان وحقيقة ذلك، قال: نجل الرئيس مرسى، إنه لا يهتم بمثل هذه الشائعات وهي محض شائعات تطلق كل فترة وأخرى ويخالف صحيح القانون، وقانونا فأحكام الإعدام كلها ليست أحكاما باتة أو نهائية، على الرغم من أنها كلها خارج إطار القانون ولا علاقة لها بالتقاضي.

وتابع: نحن لا نخشى من مثل هذه الأشياء وأقول أن محكمة النقض لازالت عندها فرصة كبيرة لأن تنأى بنفسها بالابتعاد عن النزاع السياسى فى البلاد إهدار القانون في البلاد لا أقول بشيء مخالف ولكن بتطبيق القانون نفسه.

Facebook Comments