حذر عبد الله المغازي، معاون رئيس حكومة الانقلاب ومستشار قائدها السابق، من إذاعة جلسات مجلس نواب الدم المقبل على الهواء، خوفًا من الفضائح قائلاً: "كل واحد يريد أن يتحدث ليظهر في التليفزيون".

وأضاف خلال لقائه في برنامج "مفتاح الحياة" مع الإعلامية إيمان عز الدين، المذاع على قناة "الحياة 2"، أمس الأحد، أنه يجب إذاعة مقتطفات من جلسات البرلمان فقط، ولا يتم إذاعة الجلسات، مستشهدًا ببعض لقطات برلمان الحزب الوطني، وسلوكيات بعض نوابه.

من ناحية أخرى، منع المسئولون في مجلس نواب الدم دخول الصحفيين من الشرفة التاريخية المخصصة للصحفيين، وقالوا لهم إنه سيتم الاعتماد في التغطية على مشاهدة شاشات عرض من خارج القاعة الرئيسية التي يجتمع فيها النواب.

وقال صحفي برلماني في تصريح لـ"الحرية والعدالة" اليوم الإثنين: إنه علم من مصدر داخل المجلس أنه تم منع دخول الصحفيين لعدم التقاط الصور التي تظهر فضائح نواب العسكر، خاصة وأنه تم التقاط صور عديدة لنواب أيام حكم المخلوع حسني مبارك في برلمان الحزب الوطني كانت تؤجج الرأي العام وتظهر فضائحهم.

يأتي ذلك في الوقت الذي كانت تشهد فيه جلسات برلمان 2012 المنتخب تصويرًا لكل وقائع جلسات البرلمان على الهواء مباشرة وتغطية حية لكل لجانه على الهواء، كما أنه تم إنشاء قناة تليفزيونية تسمى باسم قناة الشعب لتغطية كل جلسات البرلمان على الهواء وتغطية كل لجانه.
 

Facebook Comments