كشف الصحفي المؤيد للانقلاب سليمان جودة عن حوار أُجري مع هاني النقراشي -مستشار قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي- حول مشروع الضبعة النووي، مؤكدا أنه سيؤدي لكارثة نووية كبرى.
 
وقال "النقراشي" -في الحوار الذي نقله جودة- إنه لا يتحمس لهذه المحطة؛ لأن الطاقة الشمسية أرخص، قائلا: "نعم إنشاء المحطات المولدة للطاقة الشمسية أغلى ولكنها توفر على الأقل 700 مليون جنيه سنويًّا للدولة بينما المحطات النووية ستجعلنا مضطرين لدفن النفايات النووية بل التخلص من المحطة النووية ذاتها بعد سنوات، وهذا يعادل 7 أضعاف تكلفة الطاقة الشمسية".

وعلق سليمان جودة: "كيف يتعامل السيسي مع مستشاريه الذين نعرفهم؟! هل يسمع منهم؟!.. هل يرد عليهم؟!.. هل يناقشهم فيما يقولون؟! هل يأخذ بما يقال على لسان أى واحد منهم، خصوصا إذا كان هذا الواحد يتكلم فيما يعرفه وفى تخصصه وفى ملف يفهم فيه؟! هذه كلها أسئلة وجدتها أمامى فى اللحظة التى قرر فيها السيسي فجأة توقيع عقد محطة الضبعة النووية مساء الخميس الماضى!".

وأشار إلى قول النقراشي بأن إنشاء محطات شمسية أفضل بكثير من الضبعة، وموقع الضبعة يزيد من مخاطرها على البلد، خاصة فى ظل الإرهاب الذى تتعرض له المنطقة!، قائلا: "بماذا رد السيسي على مستشاره فى مجال الطاقة عندما سمع منه هذه الآراء؟! ولماذا تصرف على عكس ما نصح به المستشار؟".

Facebook Comments