كتب – هيثم العابد

أعرب الإعلامي المقرب من الأجهزة الأمنية وائل الإبراشي عن استيائه من استمرار مقاطعة الشعب لمسرحية الانتخابات البرلمانية، مشيرا إلى أن عدسات الفضائيات والنشطاء التقطت مشاهد محزنة للجان خاوية من البشر وعامرة بالكلاب.

وعرض الإبراشي -عبر برنامجه "العاشرة مساءً" على فضائية دريم- مقطع فيديو لإحدى اللجان الانتخابية فى محافظة شمال سيناء التى سجلت إقبالا منعدما من الناخبين وعزوفا فاضحا من المواطنين، حيث يظهر المقر الانتخابي خاليا من المواطنين فيما تحتل الكلاب الضالة ساحة مركز الاقتراع.

وأوضح المذيع المقرب من الأمن أن الهدف من التقاط المشهد ليس تقديم صورة بأن اللجان خاوية والكلاب هى من تتصدر المشهد الانتخابي، وإنما كانت لقطة لافتة تجبر المتابعين على رصدها دون الدخول فى تفاصيل.

وحاول الإبراشي أن يتدارك الموقف حتي لا يطوله غضب قائد الانقلاب ويناله تقريع "ميصحش كده"، ليعقب: أرجو ألا يحمل أحد الصورة أكثر مما تحتمل.

ولم يختلف المشهد الانتخابي الهزلي فى المرحلة الثانية من مسرحية برلمان السيسي عن الجولة الأولي، حيث أصر المصريين على مقاطعة السيناريو الانقلابي والتأكيد على رفض الحكم العسكري واستحقاقاته الكرتونية، وتكررت لقطات اللجان الانتخابية خاوية على عروشها رغم محاولات النظام لحشد المواطنين بالترغيب والترهيب وإصدار فتاوي من شيوخ السلاطين تشبّه المقاطعة بعقوق الوالدين وترك الصلاة.

Facebook Comments