قال الدكتور هشام عبد الحميد، المتحدث باسم مصلحة الطب الشرعي: إن «المصلحة انتهت من فحص 17 جثة من ضحايا حادث احتراق أتوبيس طلاب مدرسة الاورمان في البحيرة والذى وقع صباح اليوم .
وأضاف «عبد الحميد»، في مداخلة لبرنامج «مباشر من العاصمة» على قناة «أون تي في» مساء اليوم، أنه تم التعرف على جثث 5 أطفال، بينهم 4 من أسرة نائب مأمور قسم شرطة الدلنجات، وطفل من أسرة أخرى».
وأشار عبد الحميد إلى أن «هناك 12 حالة مجهولة حتى الآن بسبب تفحمها بشكل كامل وهو ما يصعب من مهمة الحصول على عينات الدم والعضلات،
وأوضح أنه تم اللجوء لفحص عينات الدم وهو ما يحتاج لمزيد من الوقت، متوقعا أن يتم التوصل إلى نتائج فحص العينات خلال 5 أيام».

Facebook Comments