في مشهد مسرحي "اتعجن" في 100 فيلم عربي قديم، توجهت سيدة عجوز لإحدى لجان انتخابات "الدم" بمدرسة الشهيد إبراهيم الرفاعي بالقاهرة الجديدة، للإدلاء بما تبقى من صوتها في المرحلة الثانية، وأمام الكاميرات التي تواجدت بـ"الصدفة" ساعد المستشار أحمد الزند، وزير العدل في حكومة الانقلاب، السيدة للإدلاء بصوتها.

وقال المستشار الزند للسيدة "أنت جاية تُدلى بصوتك يا حاجة".. فأجابت السيدة: "أيوه يا ابنى وأنا ماعرفش حد منهم وماعرفش غير ربنا.. وربنا يولى من يصلح، ويجعلك كده من المنصورين"، وأضاف وزير العدل قائلا: "متقلقيش كله هيبقى كويس يا حاجة والدنيا هتمشى ومصر هتتقدم".

المشهد أطلق نكات ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلق الناشط خالد عليوة بالقول: "كويس ايه يا ابن المفترية..والحاجة هتعيش لغاية لما تشوف ابنك وزير عدل وابن السيسي عامل انقلاب"!.

ويتنافس بالقاهرة على مقاعد برلمان "الدم" 536 مرشحًا فرديًا في 24 دائرة لحصد 49 مقعدًا فرديًا إضافة إلى 14 بالقائمة ويبلغ عدد الناخبين 7 ملايين و42 ألفًا و741 مواطنًا يصوتون في 2854 لجنة فرعية بإشراف 819 مركزا انتخابيا.
 

Facebook Comments