بورسعيد أنس الطوخي –

أعرب علماء الأزهر وأئمة المساجد ببورسعيد عن استيائهم من تصريحات وزير أوقاف الانقلاب محمد مختار جمعة – أمس السبت خلال زيارته لبورسعيد بضرورة ارتداء الزى الأزهري الرسمي لجميع الخطباء و الأئمة بالمساجد وزعمه أن هذا الزى هو ما يفرق بين الإرهابي و الأزهري ، وأنتقد الخطباء والأئمة تهديد جمعة المخالفين بعقوبات رادعه .

كان الوزير الانقلابي في لقاء جمعه بعدد من الأئمة و الخطباء بحضور محافظ الانقلاب ببورسعيد قد حذر الدعاة من الانتماء لأي جهة غير الأزهر، قائلاً: "اللي منتمي لأي اتجاه غير الأزهر يقدم استقالته ويروح"، وتابع :" الوزارة ستتعامل مع الدعاة بمنطق الثواب والعقاب، عن طريق لجان تفتيش في كل محافظة على المساجد في أي وقت"، حسب قوله
 

Facebook Comments