استنكرت وفاء عبد الحليم إحدى الطالبات 36 المفصولات بكلية الدراسات الإسلامية جامعة الازهر بالزقازيق قرار الفصل الصادر بحقها وحق زميلاتها وقالت تم فصلنا في التيرم الأول ورفعنا قضيه والحمد لله جاء الحكم لصالحنا وعند عودتنا من إجازة نصف العام فوجئنا بتحويلنا لمجلس تأديب في نفس تاريخ فترة إجازة نصف العام بما يكشف التلفيق والادعاء على الطالبات بالتهم الكاذبه

وتساءلت كيف يتم تحويل 13 طالبه من بيننا للجنايات مدعين عليهن زورا وبهتانا بالاعتداء على عمال الكليه وأفراد الامن وهم الذين قاموا بالاعتداء على الطالبات بالسحل والضرب بأوامر من عميدة الكليه وكيف تحول الضحية الى جانى معربة عن اسفها لأن هذا هو حال الطالبات في زمن الانقلاب فكل شيء يزور وتقلب حقيقته

وأكدت أن قرار فصل 36 طالبه جاء بعد مجلس تاديب لم نحضره أصلا حيث لم تصلنا الاخطارات الخاصه بالحضور إلا بعد تاريخ المجلس وسجلنا هذا عبر ارسال تلغرافات توثق هذا الامر حيث جاء القرار دون أن يتم التحقيق معنا
 

Facebook Comments