كتب أحمد علي:

وجه أهالى 9 من المعتقلين بالبحيرة نداء استغاثة لكل من يهمه الأمر والحقوقيين ومنظمات المجتمع المدنى وشرفاء الإعلاميين بالتدخل لإنقاذ حياة ذويهم الذين تم اختطافهم من قبل قوات أمن الانقلاب على مدار يومين بتاريخ 9 و10 أكتوبر الجارى ويتعرضون لتعذيب ممنهج للاعتراف بتهم لا صلة لهم بها.

وقال ذوو المختطفين إن أمن الانقلاب شن عدة حملات على بيوت الأهالى بعد مقتل أمين شرطة بالأمن الوطنى "جمال الديب"، الذي قتل في المحمودية أسفل منزله بطلقات نارية من قبل مجهولين الجمعة الماضية.

وأضاف الأهالى أن الحملات اتسمت بالوحشية والسب والقذف للموجودين في المنازل المقتحمة، فضلا عن تدمير الأثاث وسرقة المحتويات فى مشهد تكدست فيه الجرائم واعتقلت بتاريخ 9 أكتوبر الجارى "عبدالرحمن أحمد رزق" – طالب بكلية طب الإسكندرية الفرقة الثانية – 19 عاما – مقيم بسكن طلابي بالإسكندرية.

كما اعتقلت بتاريخ 10 أكتوبر كلا من "حمودة عبدالعليم رستم" – مقيم ديروط، و"شريف عبد المقصود عوض" – مقيم سيدي عقبة، و"ابراهيم محمود حبشي" – مقيم مدينة المحمودية، و"جمال الحبشي" – مقيم مدينة المحمودية، و"أحمد محمد عفيفي" – طبيب أشعة بمستشفى المحمودية العام – 40 عاما – متزوج وله ثلاث بنات وتم اعتقاله من عيادته الخاصة أمام المرضى، و"أسامة عثمان برغوت" – يعمل مدرس قرأن في الأزهر الشريف، و"طلال علي ياسين" – يعمل مدرس جيولوجيا وخبير ومدرب تنمية بشرية، و"محمد مراد" – طبيب أسنان بالتأمين الصحي بالمحمودية.

وترفض سلطات الانقلاب الإفصاح عن مكان احتجاز المعتقلين بشكل تعسفى دون سند من القانون، وسط أنباء عن تعرضهم للتعذيب الممنهج والبشع للاعتراف على تهم لا صلة لهم بها تحت وطاة التعذيب وهو ما يزيد من مخاوف ذويهم على سلامتهم.

Facebook Comments