حصلت "الحرية والعدالة" على نص الاتفاقية التي وقعها عمال الشركة المصرية "للبروبلين والبولي بروبلين"، بعد أن نجح العمال في التوصل إليها بعد إضراب استمر العمال فيه على مدار الأسابيع الماضية، وأجبر العمال الرئيس التنفيذي بالتوقيع على الاتفاقية بعد تهربه أكثر من مرة.

ونصت الاتفاقية على أن تتعهد وتلتزم الشركة بعدم التعرض لأي العاملين بها من المشاركين أو غير المشاركين في الاعتصام أو الإضراب، وعدم استخدام الإقالة أو الفصل التعسفي أو الاضطهاد لأي من العاملين بالشركة بكافة مستوياتهم الوظيفية بشأن الأحداث المنتهية تاريخ بدء إعادة التشغيل.

وكذلك تعهدت الشركة بإلغاء إنذارات الإنهاء أو الفصل المرسلة من الشركة لأي من العاملين جراء أحداث الإضراب أو الاعتصام، وتوثيق ذلك الإلغاء بمديرية القوى العاملة ببورسعيد.

وتعهدت أيضاً بعدم تحميل أي من العاملين بالشركة أياً من الخسائر أو الأضرار التي نتجت عن توقف الإنتاج في أثناء فترة الاعتصام أو الإضراب المنتهية في تاريخ بدء التشغيل، واحتساب أيام الاعتصام أو الإضراب لجميع العاملين بالشركة أيام عمل، يستحق عنها كافة المحاسبات المالية.

وتلتزم الشركة بأن تتنازل من جانبها عن جميع البلاغات المحررة السابقة واللاحقة للاعتصام أو الإضراب ضد العمال حتى تاريخ إعادة بدء التشغيل، خاصة المحضر رقم 1685 لسنة 2014 إداري الزهور، والمحضر رقم 1791 لسنة 2014 والمحرر ضد العمال.

Facebook Comments