نددت حركة طلاب ضد الانقلاب بجامعة الإسكندرية حملات التعذيب الممنهجة بحق عبد الرحمن أسامة الطالب بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية، مطالبة بالإفراج الفوري عن كافة الطلاب الذين تم اعتقالهم على خلفية رفضهم حكم العسكر، محذرين سلطات الانقلاب من الاستمرار في مسلسل الانتهاكات بحق شعب مصر وطلابها.

وجهت الحركة الدعوة لجموع طلاب جامعة الإسكندرية بالوقوف صفا واحدا في وجه هذه الجرائم التي ترتكب بحق زملائهم الطلاب، مؤكدين أن الحراك الطلابي رغم القبضة الأمنية ومحاصرة الكليات واختطاف الطلاب مستمر ولن يتوقف حتى عودة الحرية من جديد.

كانت قوات أمن العسكر اختطفت عبد الرحمن أسامة الطالب بكلية الهندسة بجامعة الإسكندرية واقتادته إلى مدرية الأمن؛ حيث يتم تعذيبه بشكل ممنهج بالدور الرابع.

Facebook Comments