كشف فكرت أوزار -القنصل العام التركي في جدة- عن إنشاء شركة تركية من قبل أصحاب الشاحنات لنقل البضائع التركية إلى السعودية مباشرة دون المرور على مصر، بعد أن ألغت سلطات الانقلاب اتفاقية “”الرورو”” مع أنقرة.


وكانت الاتفاقية التي تنتهي مدتها في إبريل المقبل، تسمح بنقل الصادرات التركية من المواد الغذائية والأجهزة الكهربائية والمنسوجات عن طريق الموانئ المصرية إلى دول الخليج العربي.


وأشار أوزار -في تصريحات صحيفة- إن أصحاب الشاحنات الذين أنشأوا الشركة قاموا بشراء سفينة لتشغيلها في نقل حاويات البضائع من المواد الغذائية، والأجهزة الكهربائية، والمنسوجات، وغيرها من مدينة إسكندرونة التركية إلى ميناء الملك عبد الله التجاري.


وأضاف أن الناقلة ستقطع السفر في فترات معينة، بمدة لا تتجاوز عشرة أيام، وبتكلفة نقل أرخص من النقل عبر مصر، متوقعًا أن تبدأ الشركة أعمالها خلال أسبوعين، في نقل البضائع التركية إلى السعودية مباشرة. 

Facebook Comments