قالت منظمة العفو الدولية إن محاولة النظام المصري الدفاع عن سجل حقوق الإنسان خلال جلسة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف أمس الاربعاء، كانت مثيرة للسخرية.


ورأت نائب مدير الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالمنظمة حسيبة حاج صحراوي، أن الصورة التي قدمها الوفد المصري عن حالة حقوق الإنسان في البلاد هي في أحسن الأحوال منفصلة عن الواقع.


وأكدت -بحسب الجزيرة مباشر مصر- أنه ورغم الأدلة التي قدمتها منظمة العفو الدولية عن انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان في مصر، فإن الوفد المصري رفض كل انتقادات الدول الأعضاء وقدم صورة مضللة.


وشدد بيان المنظمة على ضرورة أن يستجيب النظام في مصر لنداءات الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان ويحترم حق التجمع ويكف عن ملاحقة المدافعين عن حقوق الإنسان.

Facebook Comments