كتب حسن الإسكندراني:

واصل العسكر إذلال شعب مصر، فبعد أن قام بنهب خيراتها، واصل تكدير المصريين بالمحافظات بسبب نقص السكر، والذى ارتفع سعره إلى 10 جنيهات بعد أن كان 5 جنيهات.

وقد شهد مركز الإبراهيمية بمحافظة الشرقية، اليوم الخميس، اشتباكات بين الأهالى بعد تدافعهم أمام سيارة لبيع الكيلو بـ5 جنيهات أمام السجل المدني، فيما خلت القرى التابعة للمركز من السلعة الإستراتيجية تماما.

كما شهد مجمع الفلكى بالقاهرة مساء أمس، الأربعاء، أيضا بعض الزحام بعد الإعلان عن وصول طن من السكر المدعم بسعر 5 جنيهات للكيلو الواحد وبحد أقصى 2 كيلو للفرد.

Facebook Comments