تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للإعلامية منى عبد الغني، مقدمة برنامج "الستات ميعرفوش يكدبوا" على فضائية "cbc" ،تؤيد فيه أن جماعة الإخوان المسلمين، خلف حادث البحيرة.

قالت متصلة: إن تكرار الحوادث خلال الفترة الأخيرة يرجح تورط جماعة الإخوان في الحادث، مستشهدةً بإمكانية تورط عنصر بالجماعة في كسر الزجاج أو التأثير على باب الحافلة، التي تفحمت بالتلاميذ في الحادث.

المذيعة، لم تكتفِ فقط بتأييد حديث المتصلة، إلا أنها رجَّحت أن يكون عناصر الإخوان قد نجوا بأنفسهم من الحادث، وتركوا الأطفال يواجهون مصير التفحم والاحتراق.

جاءت التعليقات الساخرة:
– ده الطبيعي في مصر.. المعجزة هتحصل لما الناس تبطّل تصدّق. :))
– دة الاتوبيس نفسه إخوانى .
– لا والمذيعات بيقولها طبعا!! تحس إنهم بيتناقشوا مع واحدة عاقلة صاحبة رأي وكدة

يُشار إلى أن 19 شخصًا، أغلبهم أطفال، لقوا مصرعهم في حادث تصادم مروع بين حافلة، كانت تقلهم إلى المدرسة، وسيارة نقل، محملة بمواد بترولية، وسيارتين آخريين، على الطريق الزراعي بين القاهرة والإسكندرية عند مدينة أبو حمص بمحافظة البحيرة.

شاهد الفيديو"

Facebook Comments