تقدم الدكتور مجدي علبة -رئيس غرفة صناعات الأدوية باتحاد الصناعات- باستقالة نهائية إلى مجلس إدارة الغرفة، مؤكدًا أنه لن يستطع الاستمرار في منصبه صامتًا، يتابع ما وصفه بـ"مسلسل تدمير صناعة الدواء المصرية".

فاجأ علبة، الرأي العام -في تصريحات له، الخميس- ودافع عن السلطة، في عهد الرئيس محمد مرسي، مقارنة بالنظام الحالي، وقال: "للأسف الإخوان كانوا عارفين كويس أهمية تلك الصناعة، وقالوا "إن الحرية لمن يملك قوته ودواءه"، أما النظام الحالي منشغل تمامًا عنَّا".

وأضاف أنه رغم رفض مجلس الإدارة للاستقالة، إلا أنه لن يتراجع عن قراره، فالدولة حاليًا لا تهتم بقطاع الدواء رغم خطورته وارتباطه باعتبارات الأمن القومي".

وحذر من أن الصناعة على شفا الانهيار، وأنه حاول مع كل الجهات الحكومية في حل المشكلات التي يواجهها القطاع منذ أكثر من 12 عامًا دون جدوى، الأمر الذي دفعه للاستقالة.

Facebook Comments