كتب- مروان الجاسم:

 

قال الدكتور محمد الصغير، مستشار وزير الأوقاف بحكومة الدكتور هشام قنديل: إن أحكام الإعدام التي أصدرها قضاء الانقلاب بحق العلماء وأساتذة الجامعات، وعلى رأسهم الدكتور محمد عبد المقصود والدكتور عبد الرحمن البر عميد كلية أصول الدين والدكتور عبد الله بركات، صدق عليها مفتي الانقلاب شوقي علام رغم أن عددًا من هؤلاء أساتذته.

 

وأضاف الصغير، في مداخلة هاتفية لقناة مكملين مساء اليوم الجمعة، أن هذه الأحكام مسيسة، ولا يملك "علام" إلا أن يبصم عليها وهو مشارك في الإثم إذا طبقت هذه الأحكام، لا قدر الله، ويتولى كبر هذا القتل.

 

وأوضح أن المؤسسة الأزهرية لها ثلاثة أضلاع: مشيخة الأزهر والتي يجلس على رأسها أحمد الطيب، عضو أمانة السياسات بالحزب الوطني المنحل، والضلع الثاني الإفتاء، والتي صنعها علي جمعة على عينه، وله فيها دولة عميقة، وجاء بشوقي علام على سدتها، والضلع الثالث وزارة الأوقاف التي تتبع أمن الدولة مباشرة من خلال محمد مختار جمعة.

Facebook Comments