Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA

/* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”جدول عادي”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:”Times New Roman”; mso-fareast-theme-font:minor-fareast; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

قال الدكتور سيد أبو الخير – أستاذ القانون الدولى – إن تفجيرات الانقلاب الوهمية التى تصاعدت حدتها فى الفترة الأخيرة لها هدفان الأول خارجي بإرسال رسالة للخارج خاصة لمجلس حقوق الإنسان بجينيف أن ما يحدث فى مصر إرهاب ومحاولة من الانقلاب لإثبات مزاعمه بأن الإخوان إرهابيون.

وأكد أبو الخير – فى تصريحات خاصة لـ"الحرية والعدالة"- أن الهدف الآخر داخلى يتمثل فى محاولة تبرير وتغطية ما يحدث من جرائم ضد الإنسانية فى سيناء من التهجير القسرى لسكان سيناء تنفيذا للأوامر اليهودية؛ كما أنه تبرير وتغطية على الجنود القتلى فى ليبيا الذين وصلوا أمس الأول لمطار ألماظة العسكرى.

وأشار أبو الخير إلى أن من بين الأهداف أيضاً استعادة مؤيدي الانقلاب الذى تحولوا إلى تأييد الشرعية بعدما أدركوا حقيقة الانقلاب الدموى وتابع أن التفجيرات تجعلهم يعودون إلى فكرهم السابق وإدراك حقيقة الادعاء أن الحكم العسكرى هو وحده القادر على حماية البلاد من هذه الأخطار والتى تمثل التفجيرات أحد أبرز مؤشراتها، مؤكدا أنهم يعودون مرة أخرى إلى خندق مؤيدى الانقلاب خاصة مع اقتراب إجراء الانتخابات المشكوك فى إجرائها.

وأضاف أبو الخير أن فاجعة حوادث الطرق الأخيرة أفسدت عليهم ما يمكرون ويخططون حيث زادت الحوادث من من السخط الشعبى على الانقلاب وقادته.

 

Facebook Comments