كتب- أسامة حمدان:

 

عشية الاجتماع الدولي الذي تستضيفه مدينة لوزان السويسرية لبحث المسألة السورية، واصلت طائرات العدوان الروسي إحراق أحياء حلب الشرقية المحاضرة؛ حيث طالت الغارات الجوية 3 مشافٍ.

 

واستشهد 20 مدنيًا وجرح عدد آخر، إثر شن طائرات العدوان الروسي نحو 50 غارة جوية طالت قرابة 20 حي في حلب.

 

واستخدمت روسيا الصواريخ الارتجاجية والعنقودية والفراغية وقنابل تحوي مادة النابام الحارقة؛ حيث طالت الغارات الأبنية السكينة إلى جانب استهداف مشفى الرازي في حي الأنصاري، ومشفى الصاخور، ومستشفيات البيان في حي الشعار؛ مّا أدّى إلى إصابات في الكوادر الطبية، ودمار في الأبنية والمعدات.

 

وتهدف روسيا من خلال قصف المزيد من المستشفيات ضمن الحملة الجوية الواسعة التي بدأتها قبل أكثر من ثلاثة أسابيع إلى إفراغ أحياء حلب الشرقية من نحو 300 ألف مدني.

 

وتأتي هذه التطورات عشية الاجتماع المزمع عقده في مدينة لوزان السويسرية حول القضية السورية، في الوقت الذي قال فيه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده لا تنوي طرح مبادرات جديدة في الاجتماع.

Facebook Comments