كتب- عبد الله سلامة

أثار غياب الإعلامي عمرو الليثي عن برنامجيه على قناة "الحياة" الفضائية- برنامج "بوضوح" الذى يعرض يوميا، وبرنامج "واحد من الناس" الأسبوعى- العديد من التساؤلات حول سر هذا الغياب، وعلاقته بالعاصفة التي أثارها فيديو "سائق التوك توك" الذي ظهر مؤخرا مع "الليثي" في برنامجه.

هذا الغياب حاولت شبكة تلفزيون "الحياة" تبريره، بحصول الليثي على إجازته السنوية من القناة لمدة 3 أسابيع، الأمر الذي لم يقنع رواد مواقع التواصل الاجتماعي؛ خاصة في ظل تزامن هذا الغياب مع الضغوط التي يمارسها نظام الانقلاب على إدارة القناة، والتي بدأت بإجبارها على حذف فيديو "سائق التوك توك" من على صفحة القناة، بعد وصول نسبة مشاهدته إلى 5 ملايين خلال عدة ساعات.

كما يأتي هذا الغياب في ظل حملة الهجوم الشرسة التي تعرض لها "الليثى" من جانب الأذرع الإعلامية للانقلاب، وعقب تلقيه اتصالا هاتفيا من تامر عوف، المستشار السياسى لرئيس حكومة الانقلاب، يطلب فيه معلومات عن "سائق التوك توك"، ورد "الليثي" عليه بعدم امتلاكه أي معلومات عنه، ولا يعرف حتى اسمه الأول؛ لمغادرته المكان بعدما أنهى كلامه مباشرة.

Facebook Comments