كتب– عبد الله سلامة
أكدت شبكة "بلومبرج" الأمريكية أن الجحيم ينتظر المصريين بالتزامن مع قرض صندوق النقد الدولي، الذي يسعى نظام الانقلاب للحصول عليه، مشيرة إلى مبادرة "الشعب يأمر"، التي أطلقها إعلام الانقلاب بهدف خفض الأسعار.

وقالت الشبكة- في تقرير لها- إن مستوى التضخم في مصر وصل إلى مستويات قياسية، وسط توقعات بارتفاعه أكثر بعد تنفيذ مطالب صندوق النقد الدولي، اﻷمر الذي سيفاقم اﻷعباء على المواطنين، وفي ظل عدم جدوى المبادرة التي تعرف باسم "الشعب يأمر"، ما ينذر بتزايد المخاوف من انفجار اﻷوضاع ووصولها إلى الفوضى.

وأشارت الشبكة إلى أن صندوق النقد الدولي وضع بعض المطالب التي يجب على مصر تنفيذها للحصول على القرض البالغ قيمته 12 مليار دولار، ومن بينها خفض قيمة العملة، ورفع الدعم نهائيا.

Facebook Comments