كتب: أحمد علي
تساءل الدكتور أحمد محمد مرسى، نجل الرئيس الشرعى للبلاد، عن حال والده بعد أن تم أسره منذ ما يزيد عن 3 سنوات، بما يخالف أدنى معايير حقوق الإنسان، فى جريمة لن تسقط بالتقادم.

وتابع نجل الرئيس محمد مرسى- عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، مساء اليوم السبت- موجها حديثه إلى والده الغالى "أتساءل: كيف تتغلب على اشتياقك لأهلك وزوجك والذين حرمت منهم ومن رؤيتهم لـ٣ سنوات؟".

واختتم نجل الرئيس بالدعاء بأن يرزقهم الله الصبر والثبات. واختطفت سلطات الانقلاب العسكرى الرئيس محمد مرسى، أول رئيس مدنى منتخب بعد ثورة 25 يناير بإرادة شعبية حرة، وأخفته لعدة شهور، ليظهر فى سجون الانقلاب بعد أن تم تلفيق اتهامات هزلية له، ومنعت عنه الزيارة، بما يخالف كل القوانين والمواثيق والعهود المحلية والدولية، ويتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

Facebook Comments