قالت مصادر عسكرية بالجيش العراقي: إن المجموعة التي كانت مكلفة بقتل واعتقال أسامة بن لادن وصلت إلى العراق مؤخرا بهدف تعقب زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي، واتخذت من مقر الحاكم المدني الأمريكي السابق بول بريمر جنوب المنطقة الخضراء مقرا لها، بهدف جمع المعلومات وتجنيد عدد من العراقيين لمساعدتهم في ذلك.

وأشارت في تصريحات صحفية، إلى أن 7 من أفراد الفريق وصلوا إلى العراق ويتوقع وصول باقي أفراد الفريق المكون من 16 ضابطا خلال الفترة القادمة.

يأتي ذلك في الوقت التي استحدثت فيه قوات داعش بحسب تقارير عسكرية عراقية، وحدات كوماندوز، خاصة في الموصل، وتكريت، والفلوجة، ومدن أخرى، شبيهة بقوات الكوماندوز في الجيوش النظامية

Facebook Comments