كتب- أحمد علي:

 

ظهر 30 من المختفين قسريًّا من طلاب جامعة الأزهر وعرض عدد منهم على نيابة الانقلاب أمس في القاهرة والتي قررت حبسهم 15 يومًا بعد تلفيق اتهامات لا صلة لهم بها.

 

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات إن الطلاب عرضوا أمس على ذمة التحقيق في القضية رقم 46180 لسنة 2016 مدينة نصر أول والمعروفة بأسم التحريات تنظيم حملة "وكستونا" والتي منها الاعداد لتظاهرات يوم 11 نوفمبر القادم والمعتقل على ذمتها 30 طالبًا بجامعة الأزهر.

وأضافت التنسيقية أن الطلاب محتجزون بقسم أول مدينة نصر ومن بين الأسماء التي تم التعرف عليها كل من "محمد عبدالحميد عبد العاطي- محمد الحسيني عبد الفتاح- أحمد نبيل أبو الفتوح- عمار محمد عبدالمجيد- إسلام جمعة كمال- هشام محمود كمال- محمد قطب".

 

أيضًا تواصل سلطات الانقلاب العسكري الدموي الغاشم جريمة الإخفاء القسري لليوم الثامن للطالب محمد مجدي من مدينة الزقازيق والذي تم اخحتطافه بتاريخ 9 أكتوبر الجاري أثناء زيارته لشقيقة المعتقل بقسم ثاني الزقازيق واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن.

 

ورغم تحرير العديد من البلاغات والتليغرافات للجهات المعنية بحكومة الانقلاب، إلا أن أسرة الطالب أكدت عدم التوصل لمكان احتجازه القسري وهو ما يزيد من مخاوفهم على سلامته خاصة مع تكرار الجريمة في أوقات سابقة مع آخرين.

 

وتناشد أسرة المختطف كل من يستطيع تقديم العون لهم وجميع منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية بالتدخل واتخاذ الاجراءات التى من شأنها رفع الظلم الواقع على نجلهم وسرعة الإفراج عنه.

Facebook Comments