تقول "هدي عبد المنعم" -القيادية بالتحالف الوطني لدعم الشرعية-: إن التحالف لم يصدر رأيه النهائي بعد فيما يخص مبادئ بروكسل، ولكنه يرحب بأي مبادرة أو مبادئ توحد صف المصريين الثوار الأحرار الذي يريدون الحفاظ على مكتسبات 25 يناير، ومن وجهة نظري لا أرى أن الكيان الجديد سينهي التحالف أو أيا من هذا القبيل، بل على العكس فمن الممكن أن يتكاملا معا ويسيرا في خطين متوازيين، خاصة أن المبادئ التي تم عرضها لا يوجد فيها ما يمكن الاختلاف عليه أو النزاع حوله، ولكن قد ينقصها بعض النقاط –من وجهة نظري- والتي يجب التأكيد عليها مثل الشرعية الكاملة، لكنها أمور يمكن استكمالها؛ خاصة أن من أعلنوا المبادئ لم يقولوا إنها بشكل نهائي وإنما هي رهن الاستكمال والإضافة والتعديل.

وتضيف "عبد المنعم" -في تصريح لـ"الحرية والعدالة"- أن القضية ليست في أي الكيانات سيقصي الآخر، فالمهم أن نكون جميعا هدفنا الحفاظ على البلاد، فالمصريون الوطنيون المخلصون هم من يجب أن يضعوا أياديهم معا، مهما كانت اختلافاتهم الأيديولوجية؛ وذلك تحت مبدأ الحفاظ على الخط الوطني المخلص للبلاد، والتجمع بهدف إسقاط الانقلاب وإنهاء آثاره السالبة. 

Facebook Comments