أجلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار معتز خفاجي المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، اليوم الاثنين، محاكمة الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، والمهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد، و15 آخرين من قيادات الجماعة، في القضية المعروفة إعلاميًّا بأحداث مكتب الإرشاد إلى 10 يونيو لتنفيذ طلبات الدفاع، وإعفاء الدكتور عصام العريان من حضور الجلسات الإجرائية القادمة.

وأكد المرشد العام في بداية الجلسة إلى أننا "في جولة جديدة من جولات الصراع بين الحق والباطل، ونحن نأخذ بالأسباب، وحسبنا الله ونعم الوكيل"، كما لوح الدكتور الكتاتني والبلتاجي بعلامات رابعة.

واستمعت المحكمة إلى شاهد الإثبات الأول سامي عبد الرازق غنيم مفتش بمصلحة الأمن العام.

ولفقت النيابة للمعتقلين، وفقًا لقرار الإحالة، اتهامات بالتحريض على القتل والشروع في القتل، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة حية غير مرخصة بواسطة الغير، والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين، والتحريض على البلطجة والعنف أمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم في أثناء 30 يونيو.

وطالبت هيئة الدفاع صورة رسمية من تقارير المقدمة اليوم من اتحاد الإذاعة والتلفزيون والخاص بتفريغ السيديهات ومناقشة باقي الشهود، وقدم الدفاع التقرير الطبي الخاص بالدكتور عصام العريان لإعفائه من حضور الجلسة المقبلة لإصابته بانزلاق غضروفي.

Facebook Comments