بعث أحمد سعيد عامر -عامل الشركة المصرية لتجارة الجملة، الذي يتم التحقيق معه وفصل بسبب دفاعه عن زملائه- برسالة إلى أيمن سالم -رئيس إدارة الشركة ومجلسه الإدارة وتابعيه.

وقال فيها: "يجب أن تعلموا جيدا أنني لن أركع إلا لله، ولن أسجد إلا لله، مهما تعملون ومهما تفبركون من قرارات أو تحقيقات بغرض الانتقام الشخصي، لأنكم ليست لديكم القدرة على المواجهة حتى لو اشتغلت في الشركة دون مرتب، حتى لو فصلت لن أركع ولن أهين كرامتي مثلما فعل الآخرون".

وأضاف عامر -في رسالته إلى مجلس الإدارة-: "طلعوا كل لحظة قرار جزاء مفبرك بمعرفة الترزية، استخدموا كل الوسائل غير المشروعة التي تعودتوا عليها، لكني أثق تماما أن الرزاق هو الله، والنافع والضار هو الله، والمعز والمذل هو الله، وإن كان في الدنيا محامون أو معارف أو وسايط وإن لم ينصفني القانون الذي يحكمني ويحكمكم.. فتذكروا أن هناك في الآخرة محكمة قاضيها العدل، يوم تشهد عليهم أيديهم وألسنتهم وأرجلهم وكل أعضاء أجسادهم".

Facebook Comments