أجلت محكمة جنح الموسكي المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، محاكمة 112 من رافضي الانقلاب في قضية أحداث الموسكي، التي وقعت يوم 25 يناير الماضي في الذكرى الثالثة للثورة، إلى يوم ١٩ مايو لتنفيذ طلبات الدفاع.

وقامت المحكمة بإثبات حضور المتهمين المحبوسين، وعددهم 62 متهما، والباقى مخلى سبيلهم، وطلب الدفاع سماع الشهود وضباط الواقعة وضم دفتر الأحوال عن تحركات القوات بشرطة قسم الموسكي، وعدد القوات التي قامت بالضبط، وإخلاء سبيلهم لانتفاء مبررات الحبس الاحتياطي.

وتحدث أحد المتهمين ويعمل إماما وخطيبا، لافتا إلى أنه تم القبض عليه عن طريق اثنين من المجرمين بقسم الموسكي، وعند القبض عليه قال لهم : أنتم ملتحون وسبهم بألفاظ بذيئة، موضحا أن بعض المتهمين قبض عليهم في أثناء الشراء من الموسكي، وبعضهم بائعين.

وأضاف: "كنت بصلي الظهر في أثناء الواقعة، وقبض علينا من المسجد، والبينة على من ادعى، وكان ذلك الساعة ١٢ونصف".

كانت النيابة قد لفقت للمتهمين اتهامات بـ"التجمهر، وخرق قانون التظاهر، وإثارة الشغب، والتحريض على العنف، وقطع الطريق، والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، والتعدي على رجال الشرطة".

Facebook Comments