تعاني أكثر من 70 ألف فدان موزعة على 23 قرية بغرب الإسكندرية، خطر العطش بسبب تعطل ماكينات الري بمحطة ري غرب النوبارية، وتجاهل حكومة الانقلاب عن إصلاحها، مما يهدد موسم زراعة القمح القادم.

قال المزارعون: إن أكثر من 70 ألف فدان تعاني من العطش بسبب انخفاض منسوب المياه في ترعة النوبارية منذ أكثر من شهر ونصف، إضافة إلى أن جميع ماكينات الري بمحطة غرب النوبارية التابعة لمديرية الري بالإسكندرية معطلة تمامًا، ورغم اسغاثاتنا المتكررة لمسئولي الري إلا أن التجاهل كان سيد الموقف، مما يهدد موسم زراعة القمح هذا العام، وتوقعات بانخفاض الإنتاج بنسبة 35%.

وأكد المزارعون، أن ارتفاع نسبة الملوحة من إحدى المشاكل التي دمرت الزراعة بقرى حوض مطروح بسبب خلط المياه الناتجة عن غسيل الأرض بمياه الري القادمة من الترع، مما أدى إلى تناقص المساحات المزروعة بالخضراوات والطماطم؛ لعدم تحملها درجة ملوحة المياه، وأصبح الاعتماد الكلى على الزراعات التقليدية التي تتحمل الملوحة مثل الفول والبنجر والقمح.

وطالب المزارعون مسئولي الري بعمل معالجة لمياه الترشيح بالمصارف قبل وضعها بالترع التي تروي الأراضي مرة أخرى.

Facebook Comments