أعلنت مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، فوز محمد حكمت وليد بمقعد المراقب العام للجماعة، لمدة أربع سنوات، خلفا للمراقب الحالي محمد رياض شقفة، بعد تقدمه على منافسه حسام غضبان الذي اختير نائبًا للمراقب العام بفارق صوتين في الانتخابات التي أجريت في أسطنبول

يشغل محمد حكمت وليد -منصب رئيس الحزب الوطني للعدالة والدستور "وعد"- الذى من المتوقع أن يقدم استقالته من رئاسة الحزب قريبا، بعد فوزه بمقعد المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين الثاني عشر في سوريا.

يعتبر المراقب العام الجديد لإخوان سوريا، من مواليد مدينة اللاذقية عام 1944، وأكمل تعليمه الثانوي فيها، ثم حصل على الدكتوراه في الطب البشري من جامعة دمشق عام 1968، ليسافر إلى بريطانيا للتخصص في طب العيون وحصل على دبلومه عام 1973، ثم على زمالة كلية الجراحين الملكية الإيرلندية لطب العيون وجراحتها عام 1980. وعمل أستاذاً مساعداً في كلية الطب بجامعة الملك عبد العزيز في جدة حتى عام 1988، ثم استشارياً لأمراض العيون في مستشفى بخش بجدة.

وللمراقب العام الجديد اهتمامات أدبية متنوعة، فهو عضو في رابطة الأدب الإسلامي العالمية منذ عام 1989، ونشر العديد من قصائده ومقالاته في الصحف والمجلات.

Facebook Comments