كتب: محمد فتحي

توقع الإعلامي الموالي للانقلاب عمرو أديب، أن تزداد الأوضاع التي تشهدها البلاد سوءًا خلال الفترة المقبلة.

وقال أديب -في برنامجه «كل يوم»، الذي يعرض على فضائية «ON E»، مساء الأحد- «إحنا ماشيين ورايحين في 60 داهية رسمي، وبقول كدة عشان لما ده يحصل محدش يستغرب، ويقول إيه اللي حصل».

وأضاف «السيسي لما قال على مصر شبه دولة كان رحيمًا، دي لا دولة»، حسب وصفه.

غليان بالشارع
من جانبه قال عماد الدين حسين، رئيس تحرير جريدة «الشروق» وأحد الموالين للانقلاب، إن «هناك حالة غضب كبيرة بالشارع المصري من المشكلات الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها مصر حاليًا».

وأوضح «حسين» -في مداخلة هاتفية لبرنامج «كلام جرايد»، الذي يعرض على فضائية «العاصمة»، مساء الأحد- «يجب على الحكومة أن تستشعر حالة الغضب هذه، وتبحث عن حلول عملية له».

وطالب جميع الأطراف بعدم إهدار الوقت في البحث عن المسئول عن هذه المشكلات، قائلًا: «في أوقات الاحتقان لا يجب اللجوء لهذه الأمور؛ لأن هناك واقع على الأرض يجب التعامل معه».

وأضاف «أمام الحكومة حلين، وهما إما أن تقنع المواطنين بسياستها، ومن ثم تحظى بدعمهم، وإما أن تبحث عن قرارات وسياسات أخرى جديدة؛ حتى لا نصل لنتائج مؤلمة».

وحذّر مما وصفه بـ«الانفجار العشوائي»، قائلًا: «مصر لا تمتلك الآن أي قوة أو أحزاب منظمة؛ لذلك لو غضب المواطنون وفقدوا الأمل سيكون هذا الغضب عشوائيًا».

وكان عمرو أديب إبان فترة حكم الرئيس محمد مرسي قد هاجم تجربة الإخوان في الحكم وقال هل هذه تجربتكم؟ تجربتكم بنت 60 كلب!! وكان من أشد المناوئين لحكم الإسلاميين رغم ما كان يتمتع به الجميع من حريات ومساحات واسعة للتعبير، وكان الدولار بـ7 جنيهات فقط.. في الوقت الذي بلغ فيه حاليا 16 جنيها! وسط ارتفاع جنوني وغير مسبوق في أسعار السلع والخدمات.. كما كان من أشد المرحبين بالانقلاب العسكري الدموي.

Facebook Comments