كتب: حسن الإسكندراني

قال طاهر صالح، رئيس الإدارة المركزية للإحصاءات السكانية، إن نسبة الفقر في مصر ارتفعت منذ 2000 إلى 2015 بنسبة كبيرة، لافتًا إلى أن نسبة الفقر انكسرت بنسبة ضعيفة في عام 2015 حتى 2016.

جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية مع قناة "أون " فى برنامج "صباح أون"، إن 30% من المصريين يعيشون في فقر مدقع، والإحصاء يشير إلى ارتفاع نسبة الفقراء إلى 27.8% خلال عام 2015 مقابل 25.2% عام 2010-2011، ويأتى تقريره الذى صدر أمس، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفقر، الموافق 17 أكتوبر من كل عام.

وأشار صالح، إلى أن ارتفاع نسبة الفقر تعود إلى ارتفاع عدد السكان بنسبة عالية، حيث يزيد عدد السكان مولود كل 17 ثانية، لافتًا إلى أن 30% من المصريين يعيشون في فقر مدقع.

وأضاف، أن هناك زيادة في نسبة الفقر في مصر تزداد حتى وصلت إلى 27.8% عام 2015، وأشار إلى أن 5.3% من سكان مصر لا يستطيعون توفير الطعام، وهو ما يدخل في نطاق "الفقر المدقع"، الذي يعني عدم القدرة على توفير الاحتياجات الغذائية.

وتابع: أن الفقر المدقع هو عدم القدرة على شراء الاحتياجات الأساسية من مأكل، بينما خط الفقر هو عدم القدرة على توفير الاحتياجات والخدمات العامة، من دراسة وعلاج وغير ذلك من الخدمات.

جدير بالذكر أن التقرير أشار إلى أن الفترة منذ عام 2000 حتى 2009 شهدت زيادة في نسبة الفقر المدقع لكنها انخفضت في 2011، واستمرت في الانخفاض حتى عام 2013، ولكنها عاودت الارتفاع في عام 2015 لتصل إلى 5.3% من السكان؛ حيث أرجع خبراء الإحصاء هذه الزيادة إلى ارتفاع أسعار السلع الغذائية.
 
وكما أظهر أن نسبة الفقراء زادت من 16.7% عام 2000 إلى 21.6% عام 2009، ثم 25.2% في 2011، ثم 27.8% في 2015.

Facebook Comments