كتب- أسامة حمدان:

 

تحول  هاشتاج #بالسيسي_مصر_بتتقدم  الذى أطلقته الاجهزة الأمنية لدعم المنقلب عبد الفتاح السيسى لمدونة للسخرية؛ حيث  صار  الهاشتاج  ساحة لتجميع مصائب الانقلاب العسكري وإعداد قائمة بالكوارث التي سببها لمصر ، والحقوق والحريات التي سلبها وقمعها ، فضلا عن كشفه في التعذيب وإهدار حقوق الإنسان.

 

تقول مريم التابعي: "عمل حاجات كتيرة أوي والسكر بقى بـ 13 جنيه والرز بـ10 جنيه والزيت بـ 10 جنيه والدولار بقى بـ 16 جنيه ولسه".

 

أما ابتسام آل سعـد فقالت :" كل شيء زاد سعره إلا البشر.. الأغنام والدجاج والفاكهة والخُضر و #المصري لايزال ذليلاً محتقر راتبه ينتهي قبل منتصف الشهر #بالسيسي_مصر_بتتقدم 

 

وأضافت "نانودا" : "كيلو السكر بـ 10 جنيه عرض مغري 100 كيلو وتبعت ابنك ينزف لتر دم واحد في سيناء 10 طن ويرجعلك في كفن…. ميتين امكو".

 

"النصر المنشود": كتب أن مصر تتقدم فعليا: في الفساد.

 

فريدم استعان بتصريح السيسي الأخير "ما تناموش ما تاكلوش وعلق: الشيطان يعدكم الفقر".

 

وشبه "احمد شلبي" ثقة "السيساوية إن السيسى هيخلى مصر اد الدنيا كـ"ثقة الهندوس إن البقرة هدخلهم الجنة".

 

فيما سخرت عزة من الحديث عن التقدم قائلة: "ايه التقدم الغير مسبوق ده. طوابير السكر في عين شمس.. كل امالنا في التقدم كيس سكر .. هتفضلوا بهايم متساقين".

 

أما رنا فوجهت تغريدتها للمشككين: "يا جماعة مصر فعلا بتتقدم بس لورا ودي خطة عاملها السيسي عشان نبقى الأول على مستوى العالم من ورا بس مش مهم، المهم نبقى".

 

عمرو الأول استعان بتغريدة سابقة له عن الإنجازات الوهمية فكتب: أين الإنجازات؟ في قبضة يدي.

"خالتكو بمبة" تقمصت شخصية عبد السلام النابلسي: "طيب كفايه تقدم لحد كدا هنموت من كتر التقدم".

 

أبو أحمد عدّد أسباب التقدم: "بالراقصات بالفن الهابط بغلق المساجد بزج الشباب في السجون بالقمع والقتل والتشريد بأبسط المواد التموينية اللي بقت حلم".

Facebook Comments