كتب– عبد الله سلامة
شهد اجتماع شعبة القصابين بالاتحاد العام للغرف التجارية نشوب مشادات وخناقات بين الجزارين ومحمد وهبة، رئيس الشعبة، بسبب الخسائر التي مني بها الجزارون بعد الارتفاعات الجنونية في أسعار اللحوم، خلال الفترة الحالية، وتجاوز سعر اللحمة الكندوز والضاني حاجز الـ 100 جنيه، والبتلو 150 جنيها.

وهدد عدد من الجزارين بغلق محالهم بسبب ارتفاع أسعار اللحوم، مشيرين إلى وجود نقص في المعروض من المنتج المحلي، وتناقص الثروة الحيوانية، وعزوف الفلاحين عن تربية صغار الماشية بعد تراكم الديون عليهم من جانب بنك التنمية والائتمان الزراعي، فضلا عن زيادة أسعار الأعلاف التي نتج عنها ارتفاع أسعار اللحوم داخل السوق السوداء.

وقال محمد وهبة، رئيس شعبة القصابين بالاتحاد العام للغرف التجارية: إن زيادة سعر الدولار داخل السوق الموازية ضغط بشكل كبير على أسعار مدخلات الإنتاج، وأدى إلى زيادتها بنسبة 70% مقارنة بالعام الماضي فقط، مشيرا إلى أنَّ أسعار الأعلاف تجاوزت الـ5200 جنيه للطن، ما يجعل المربين الحاليين يقومون برفع الأسعار بين الحين والآخر.

Facebook Comments