كتب: حسن الإسكندراني

قال إبراهيم عيسى -مذيع العسكر بقناة "القاهرة والناس"- إنه لم يعد يسمع عن  أخبار تحقيقات فساد توريد القمح، التى دخلت إلى مكتب العام ولم يصدر حتى الآن بيان واحد حول الإجراءات القادمة أو السابقة.

وأضاف -فى برنامج "مع إبراهيم عيسى" أمس الاثنين- لماذا لم نعد نسمع شيئًا إطلاقًا عن التحقيقات مع المتهمين في القضية التي شغلتنا جميعًا فى مصر، واختفت الأخبار عنها، وكأن التحقيقات توقفت، وكأن الأمور انتهت، فلم نسمع عن إحالة متهمين للمحاكمة، أو وجود متهمين جدد أو قدامى، ولم نرى بيانا للنيابة العامة تقول لنا مجريات وتطورات هذه القضية وإلى أين مصيرها؟"

وتابع: نريد بيانًا واضحًا، وساطعًا، وناصعًا، وقاطعًا، وحاسمًا، وحازمًا، وفاصلًا للنائب العام يقول لنا فيه نتائج هذه التحقيقات، أما الصمت في هذه التحقيقات فهو طويل وثقيل".

جدير بالذكر غن تحقيقات لجنة تقصى حقائق فساد القمح بمجلس نواب العسكر،قد كشف فى التقرير النهائي للجنة عن وجود فساد وإهدار للمال العام يقدر بنصف مليار جنيه في مجال توريدات القمح،وعلى إثره تم إقالة وزير التموين الانقلاب الدكتور خالد حنفى والقبض على عدد من اصحاب الصوامع بتهمة الفساد والذين رخجوا بعدها بأسابيع بعد دفع كفالات بلغت 23 مليون جنيه.

Facebook Comments