كتب– عبد الله سلامة
أكد أبو عبيدة، الناطق العسكري باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكرية لحركة "حماس"، أن العالم سيتفاجأ وأسرانا وشعبنا، حينما يأتي الوقت المناسب لنكشف كامل الحقائق التي تدخرها المقاومة من أجل حرية الأسرى.

وقال أبو عبيدة، في كلمة مقتضبة، مساء اليوم الثلاثاء، بمناسبة الذكرى الخامسة لصفقة وفاء الأحرار: إن العدو الصهيوني سيدفع الثمن مرغما في أي صفقة تبادل جديدة، مشيرا إلى أن العدو يتهرب من دفع الاستحقاقات لصفقة جديدة، ويحاول نشر الأكاذيب، ويضلل جمهوره بدعاوى ساقطة، وهذا عهدنا به.

وأكد أن هذا السلوك لن يغير من واقع الأمر شيئا، ولن ينفعه هذا التهرب طال الزمان أم قصر، وأن عامل الزمن لن يكون أبدا في صالح العدو إن هو توهم ذلك، مضيفا "كنا قد وعدنا أسرانا قبل صفقة وفاء الأحرار بأننا سنبقى الأوفياء لهم وسننزع قيدهم، وأوفينا بعهدنا وصدقنا وعدنا بعون الله، واليوم نؤكد لأسرانا بكافة أطيافهم بأن الثمن سيدفعه العدو شاء أم أبى، وسيأتي مرغما وستعم الفرحة ربوع فلسطين بإذن الله تعالى".

واعتبر أبو عبيدة أن ذكرى صفقة وفاء الأحرار أمجاد وإنجازات، وأنها لن تبقى يتيمة وسيجددها الحاضر والمستقبل بسواعد الرجال والأبطال بإذن الله تعالى، مضيفا "نبارك لأسرانا الذين أكرمهم الله بالحرية في صفقة وفاء الأحرار، نبارك لهم هذا العرس الوطني الكبير الذي يتجدد مع كل ذكرى للبطولة والانتصار، ونهنئهم بتحريرهم وخروجهم إلى النور، وإلى أحضان شعبهم، ليعودوا جزءا من النسيج المقاوم في كل أماكن تواجدهم".

ووجه أبو عبيدة التحية إلى مجاهدي القسام الفرسان الذين يصلون الليل بالنهار في كل مواقع الرباط والإعداد والجهاد، ولكل مقاوم يقف معنا في نفس الطريق، ولكل الحلفاء الذين دعموا المقاومة وساندوها، كما وجه التحية للشعب الفلسطيني المرابط الأبي الذي يقف شامخا خلف قيادته المقاومة، وإلى أبطال انتفاضة القدس المباركة الميامين وللأسرى الأبطال القابضين على الجمر المنتظرين للفرج القريب، وإلى كل اللاجئين في المنافي والشتات.

Facebook Comments