كشف مكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين الأسبق والمقرب من المنقلب عبد الفتاح السيسى، عن أن مصر ستسلم إسرائيل المهام الأمنية لتيران وصنافير بعد تسليمها للسعودية.

وقال مكرم، في حواره لفضائية صدى البلد، المملوكة لمحمد أبو العينين أحد رجال الأعمال الداعمين للانقلاب، والمتورط فى قتل المتظاهرين فى موقعة الجمل إبان ثورة 25 يناير 2011: "مصر وقعت الاتفاق، وإحنا مش متأخرين في تسليم الجزيرتين، بس فيه إجراءات دستورية، وفيه إجراءات قانونية، وفيه طرف ثالث اللي هو إسرائيل، اللي هو هيتسلم المهام الأمنية التي كانت موكلة لمصر التي كانت إزاء الجزيرتين، وهذا التسلم والتسليم لا بد أن يتم بموافقة السعودية وبموافقة مصر وبموافقة إسرائيل.. فلا تزال هناك خطوات".

وواصل حديثه قائلا: "هو (الملك سلمان) عارف كويس قوي أن هناك متاعب داخلية، وأن هناك تيارا غير ضعيف يرى أننا حاربنا عن هاتين الجزيرتين لمدة خمسين عاما، وأن الجزيرتين يشكلان مدخلا لسيناء، ومع ذلك، فقد كانت مصر (يقصد نظام السيسي) في منتهى الشجاعة الأدبية، وعارضت التيار العام الداخلي، وذهبت إلى القضاء ضدها، وأخذت موقفا لما صدر القرار في غير الصالح العام.. واستأنفته الحكومة المصرية".

وتساءل موجها حديثة للسعودية: "ما الذي كان يمكن لمصر أن تفعله أكثر من ذلك؟.. دا أنت صديقي وشقيقي وأخي الكبير.. خليك "حنين" علي.. مش هيبقى ضغوطك، وضغوط الداخل، وضغوط الأمريكان"، على حد قوله.

Facebook Comments