كتب: حسن الإسكندراني

عرضت حملة "اعدام إنسان"، برومو لأحد فرنسان الثورة المصرية، الرئيس د.محمد مرسى، أول رئيس مدنى منتخب لمصر ضمن سلسلة فيديوهات لمن تم الحكم عليهم ظلمًا بالإعدام من القضاء الانقلابى العسكري.

وقامت بإعادة مجمع لفيديوهات للرئيس خلال فترة وجوده كنائب بمجلس الشعب 2000-2005، وأبرز ما كان يقوم به من محاربة الفساد ومناطحة مخلوعى حسنى مبارك ورجاله بالمجلس، ومن بين ذلك: هم لا يريدون الحفاظ على أمن الوطن، بل يريدون الحفاظ على أمنهم هم، وأيضًا، هم يريدون الحفاظ على أنفسهم لا على أوطاننا.

كما عرضت أيضًا، المأزق الذى تعيشه مصر الآن الاجتماعى والاقتصادى والثقافى، الأصل فيه الأخلاق والسلوك والإدارة وليست مشكلة موارد ولكن سوء إدارة للمتاح.. أقول لكم لا تخافوا من الشعب المصرى،الشعب المصرى طيب وبلغ سن الرشد ويستحق أن يعطى حريته كاملة.

Facebook Comments