نشطاء يحدثون ثغرة في جدار الفصل العنصري قرب ‏الضفة الغربية‬

- ‎فيعربي ودولي

الأناضول

أحدث نشطاء فلسطينيون من اللجان المقاومة الشعبية صباح اليوم السبت، ثغرة في جدار الفصل العنصري الإسرائيلي، بين مدينة ‏القدس‬ وبلدات تقع في الجهة الغربية الشمالية من المدينة المقدسة، .

 

وأفاد مراسل الأناضول بأن مجموعة من الشبان هدموا أجزاء من الجدار قرب بلدة بير نبالا، بواسطة أدوات بسيطة، ورفعوا الأعلام الفلسطينية في الموقع.

وقال أحد نشطاء ‏المقاومة الشعبية‬ للأناضول بينما كان ملثما، رافضا الإفصاح عن اسمه، إن الفعالية تأتي في ذكرى هدم جدار برلين في ألمانيا، مشيرا إلى أن ما أحدثه من ثغرة هو بداية نهاية جدار الفصل العنصري الذي يفصل الأراضي الفلسطينية ويقسمها لصالح المستوطنات الإسرائيلية.

وكان جدار يفصل شطري برلين الشرقي والغربي والمناطق المحيطة في ‏ألمانيا‬ الشرقية بغرض تحجيم المرور بين برلين الغربية وألمانيا الشرقية، بدأ بناءه في 13 أغسطس 1961 وجرى تحصينه على مدار السنين، ولكن تم فتحه من قبل الثوار في 9 نوفمبر1989 وهدم بعد ذلك بشكل شبه كامل.