مي جابر

أعلن عدد من معتقلي سجن طرة دخولهم في إضراب عن الطعام منذ عدة أيام، وذلك اعتراضا علي استمرار اعتقالهم بدون وجه حق في سجون الانقلاب، موجهين رسالة لسلطات الانقلاب العسكري تحت عنوان "لن تسرقوا أعمارنا".

والمضربون هم ﺳﺎﻣﺤﻲ ﻣﺼﻄﻔﻰ، ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻱ ﻟﺸﺒﻜﺔ "ﺭﺻﺪ"، ﻭﻣﺤﻤﺪ ﺻﻼﺡ ﺳﻠﻄﺎﻥ ﻧﺠﻞ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻱ ﺑﺘﺤﺎﻟﻒ ﺩﻋﻢ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﺻﻼﺡ ﺳﻠﻄﺎﻥ، ﻭﺍﻹﻋﻼﻣﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻌﺎﺩﻟﻲ ﺍﻟﻤﺬﻳﻊ ﺑإﺣﺪى ﺍﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎﺕ، والذين يقبعون بسجون الانقلاب منذ 6 أشهر.

وقال المعتقلون في رسالتهم، التي نشرتها شبكة "رصد" الإخبارية:" ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺃﻫﺪﺭﺕ ﺟﻤﻴﻊ ﻗﻮﺍﻋﺪ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﻓﻲ ﺣﻘﻨﺎ، ﻭﺣﻴﻨﻤﺎ ﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻻ ﻳﺴﺘﻤﻊ ﺇﻟﻴﻨﺎ ﻭﻻ ﻳﺮﺍﻧﺎ ﻭﻻ ﻳﻘﺒﻞ ﻣﻨﺎ ﺩﻓﺎﻋﻨﺎ ﻋﻦ ﺃﻧﻔﺴﻨﺎ ﻭﺑﺎﺕ ﻻ ﻳﺮﻯ ﺇﻻ ﻣﺎ ﺗﻘﻮﻟﻪ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺎﺕ "ﺍﻟﻌﺒﺜﻴﺔ " ﻟﻸﻣﻦ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻭﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎﺕ ﺍﻟﻮﻫﻤﻴﺔ ﻟﻨﻴﺎﺑﺔ ﺃﻣﻦ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻛﻼﻫﻤﺎ ﻳﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻨﺎ ﻛﻮﻧﻨﺎ ﺃﺳﺮﻯ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ اﻧﺘﺼﺮﻭﺍ ﻓﻴﻬﺎ ﻷﻧﻔﺴﻬﻢ ﻭﻳﻨﻈﺮﻭﻥ ﻟﻨﺎ ﻛﺄﻋﺪﺍﺀ ﻻ ﺣﻘﻮﻕ ﻟﻬﻢ، ﻭﻟﻴﺲ ﻛﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻣﺼﺮﻳﻴﻦ ﻟﻬﻢ ﻛﺎﻣﻞ ﺍﻟﺤﻖ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﻃﻦ، ﻣﺪﻋﻮﻣﻴﻦ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺑﺈﻋﻼﻡ ﻣﺠﺮﺩ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺇﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻓﻀﻼ ﻋﻦ ﺍﻹﻧﺼﺎﻑ".

ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻮﻥ: "ﺑﻌﺪ ﻫﺬﺍ ﻛﻠﻪ ﻭﻷﻧﻨﺎ ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺛﻮﺭﺓ ﻳﻨﺎﻳﺮ ﺍﻟﺘﻲ ﻋﻠﻤﺖ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﻴﻒ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﺴﻠﻤﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﻇﻠﻢ ﻭﻗﻬﺮ ﺍﻷﻧﻈﻤﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﺤﺎﻛﻤﺔ، ﻗﺮﺭﻧﺎ ﺃﻥ ﻧﻮﺍﺟﻪ ﺑﻄﺶ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﻧﻘﻼﺏ ﺑﺈﺿﺮﺍﺏ ﻛﺎﻣﻞ ﻋﻦ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﺣﺘﻰ ﺇﻃﻼﻕ ﺳﺮﺍﺣﻨﺎ ﺃﻭ ﻟﻘﺎﺀ ﺭﺑﻨﺎ ﻭﺫﻟﻚ اﺑﺘﺪﺍﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍلاثـﻨﻴﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻓﻖ 27 ﻳﻨﺎﻳﺮ 2014".

ﻭتابعوا: "ﻧﺤﻦ ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺟﻴﻞ ﻻ ﻳﻌﺮﻑ ﺍﻻﺳﺘﺴﻼﻡ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻟﻈﺎﻟﻤﻴﻦ ﻭﻧﻌﺘﺬﺭ ﻷﻣﻬﺎﺗﻨﺎ ﻭﺃﻫﻠﻴﻨﺎ ﻋﻦ ﺃﻱ ﺃﻟﻢ ﻗﺪ ﻧﺴﺒﺒﻪ ﻟﻬﻢ ﻟﻜﻨﻨﺎ ﻟﻦ ﻧﺴﻤﺢ ﻟﻤﻦ ﺳﺮﻕ ﺃﺭﻭﺍﺡ ﺯﻣﻼﺋﻨﺎ ﻏﺪﺭﺍ ﺃﻣﺎﻡ ﺃﻋﻴﻨﻨﺎ ﺃﻥ ﻳﺴﺮﻗﻮﺍ ﻣﻨﺎ ﺃﻋﻤﺎﺭﻧﺎ".

Facebook Comments