كتب رامي ربيع:

 

قال الدكتور عبدالله نجل الشيخ الشهيد عمر عبدالرحمن: إن وصية الشيخ أن يتم تشريح جثته حتى يعلم العالم أنه قتل غدرًا ويعلم مدى التضييق الذي تعرض له في سجون أمريكا.

 

وأضاف نجل الشيخ -في مداخلة هاتفي لبرنامج حقنا كلنا على قناة الشرق مساء السبت- أن "الشيخ عمر عارض جميع الأنظمة الاستبدادية من نظام عبدالناصر والسادات ثم نظام مبارك فأبى الظالمون أن يكون حرًّا واتهم أكثر من مرة بمجرد النية، وهو كفيف البصر ويعاني من شلل وغير قادر على الحراك". 

 

وأوضح نجل الشيخ أنه ظل في سجون أمريكا أكثر من 25 عامًا وكان يعامل معاملة سيئة جدًّا وتم منع الدواء عنه حتى توفاه الله.

 

Facebook Comments