رامي ربيع
قال الدكتور عصام عبدالشافي، أستاذ العلوم السياسية: إن الهدف الرئيسي من اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية هو التفريط في سيناء كاملة، وليس تيران وصنافير فقط.

وأضاف عبدالشافي- في مداخلة هاتفية لبرنامج في الميدان على قناة مكملين- أن نظام عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، مجرد أداة لأداء دور وظيفي في تفكيك المنطقة، ولا يتحرك وفق خطط وطنية، وإنما وفق خطط الهدف الرئيسي منها خدمة الكيان الصهيوني بامتياز.

وأوضح أن كل الاتفاقيات التي تمت منذ الانقلاب العسكري، في 3 يوليو 2013 حتى الآن، فيما يتعلق بحدود مصر الإقليمية والدولية، سواء في البحر الأحمر أو شرق البحر المتوسط، كلها تصب في خدمة الكيان الصهيوني، وعلى حساب عدد من الدول الإسلامية والعربية.

وأشار عبدالشافي إلى أن التفريط في حقول الغاز في شرق البحر المتوسط وإعادة ترسيم الحدود مع قبرص واليونان كان في صالح قبرص على حساب تركيا، والتفريط في تيران وصنافير لا يصب في صالح السعودية وإنما في صالح الكيان الصهيوني.

Facebook Comments