مروان الجاسم
قال المستشار أيمن الورداني، رئيس محكمة الاستئناف: إن تأييد محكمة النقض حكم حبس الرئيس محمد مرسي 20 عاما في هزلية أحداث الاتحادية، يؤكد أن مصر تعاني من انهيار العدالة وفقدان القضاء لمصداقيته، حتى أصبح غطاء لأعماله الإجرامية غير المشروعة.

وأضاف الورداني- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، اليوم- أن كل الأحكام الصادرة من قضاء الانقلاب مسيسة، مؤكدا أن القضاء يرسل رسالة بأنه موجود ويدعم الانقلاب مع اقتراب حالة الغلاء والفقر.

وأوضح الورداني أن الجريمة التي يعاقب عليها الرئيس مرسي، وهي استعراض القوة، استخدمت فيها المحكمة كل الظروف المشددة دون أي دليل، مؤكدا أن المؤامرة في حقيقتها كانت محاولة فاشلة للانقلاب على الرئيس محمد مرسي.

وأشار الورداني إلى أنه عقب توافد عدد كبير من المتظاهرين اعتراضا على الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس مرسي، انسحبت الشرطة بطريقة مريبة، وتبعها تسلل عدد من الأشخاص لقصر الاتحادية، في محاولة لاغتيال الرئيس مرسي، مضيفا أن الأحداث أسفرت عن سقوط ثمانية قتلى من أنصار الرئيس واثنين من الطرف الآخر.

Facebook Comments