الدرديري: المصريون بالخارج يخدمون المشروع الثوري لتحرير الوطن من الانقلاب

- ‎فيأخبار

أحمد نبيوة

قال الدكتور عبد الموجود الدرديري – القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب – إن المصريين في الخارج يعملون على خدمة المشروع الثوار التحرري وهم في نفس الوقت يقبلون التراب الذي تحت أقدام الثوار في الشوارع والميادين.
وأكد الدرديري – خلال اتصال هاتفي لبرنامج مصر الليلة على الجزيرة مباشر مصر – أن المجلس الثوري المصري ما كان ليكون في الخارج إلا بسبب دولة القمع والخوف، والتي لا تقبل الصوت المعارض، مشدداً على أن المكان ليس هو القضية، لأن رافضي الانقلاب سيقوموا بتدويل قضيتهم في كل مكان وفي كل زمان. ولفت إلى أن المصريين في الخارج يقومون بدعم القضية المصرية قانونيًا وحقوقيًا وسياسيًا، مؤكدًا أن الكيان جاء بناء على رغبة كل المصريين في الخارج، ويجمع شمل المصريين في كل دول العالم، وسوف يكون سببا رئيسيا في سقوط الانقلاب أيًا كان وقته.
وأوضح أن المصريين في الخارج هم ثروة اقتصادية وسياسية كبيرة، وهم شعلة الأمل في تحقيق النهوض بمصر، مؤكداً أن أغلب المصريين رفضوا زيارة مصر هذا الصيف من أجل الخوف من دولة القمع والرعب.