رامي ربيع
قال الدكتور أسامة رشدي، المستشار السياسي لحزب البناء والتنمية: إن الدكتور محمد البرادعي يتكلم وكأنه من "برج عاجي"، ويتحدث عن الأزمة التي تعيش فيها مصر الآن وكأنه لم يكن طرفا فيها في يوم من الأيام.

وأضاف رشدي- في حواره مع برنامج الشرق اليوم على قناة الشرق- أن البرادعي كان السبب في حالة الانقسام التي وصلت إليها القوى الثورية الآن، كما أنه أول من نادى على العسكر، منذ نوفمبر 2012، وأول من بحث مع الغرب وعلى مدار 6 أشهر، الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، وكان أول الملبين لدعوة العسكر في 3 يوليو، ولم يسأل عن الدكتور سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب، والصديق المقرب له بعد اعتقاله.

وأوضح رشدي أن البرادعي لعب دورا خطيرا في إفشال أول تجربة ديمقراطية بمصر، وشكّل جبهة الإنقاذ من مجموعة من الأحزاب الوهمية القريبة من الجهات الأمنية، حسب اعترافه.

Facebook Comments