الحرية والعدالة: لن يستطيع الانقلاب نزع الشرعية عنا ومستمرون على طريق الثورة

- ‎فيأخبار

أكد حزب الحرية والعدالة أنه إذا استطاع الانقلاب العسكري وقضاء الثورة المضادة حل الحزب فلن يستطيعوا حل مبادئه أو حصار فكره الحضاري السلمي، ولن يستطيعوا نزع الشرعية التي منحها الشعب للحزب في كافة الاستحقاقات الانتخابية التي خاضها بعد ثورة 25 يناير.

وقال الحزب – في بيان له أصدره منذ قليل – إن محاولات قادة الانقلاب العسكري لم تفلح بالضغط على حزب الحرية والعدالة من أجل التخلي عن ثورة أحرار الشعب المصري في الشوارع والميادين، أو التنازل عن مبادئ ثورة 25 يناير ومكتسباتها ، فقاموا بحل الحزب.

وأضاف البيان أن مقرات الحزب وأمواله وممتلكاته التي استولي عليها الانقلاب لا تساوي شيئا أمام قطرة دم من دماء الشهداء والمصابين، أو أنة من أنات المعتقلين، أو دمعة من دموع الأطفال التي يتمت، والنساء التي رملت، ويتعهد الحزب بمواصلة النضال حتي إسقاط هذا الانقلاب والقصاص الناجز من هؤلاء القتلة والمجرمين

وشدد البيان على أن ذلك القرار الجائر الصادر بحل الحزب باطل بطلانا صارخا في الشكل والموضوع ، وصدر من سلطة قضائية فقدت استقلالها وتعيش محنة عظيمة ، واستندت لتحقيقات نيابة غير مختصة وبحكم من درجة واحدة مخالف للدستور الذي أقر حق التقاضي علي مرتين فضلا عن أن حيثياته مليئة بالأسانيد السياسية المرفوضة شعبيا لخدمة السلطة الانقلابية الباطلة ".

نص البيان 

لم تفلح محاولات قادة الانقلاب العسكري بالضغط على حزب الحرية والعدالة من أجل التخلي عن ثورة أحرار الشعب المصري في الشوارع والميادين ، أو التنازل عن مبادئ ثورة 25 يناير ومكتسباتها ، فقاموا بحل الحزب.

إننا ونحن نناضل لإنقاذ الوطن من عصابة الانقلاب وعملاء الصهاينة وتحرير السلطة القضائية المجمدة فعليا منذ انقلاب 3 يوليو 2013 ، فإننا نؤكد أنه إذا استطاع الانقلاب العسكري وقضاء الثورة المضادة حل الحزب فلن يستطيعوا حل مبادئه أو حصار فكره الحضاري السلمي ، ولن يستطيعوا نزع الشرعية التي منحها الشعب للحزب في كافة الاستحقاقات الانتخابية التي خاضها بعد ثورة 25 يناير.

إن مقرات الحزب وأمواله وممتلكاته التي استولي عليها الانقلاب لا تساوي شيئا أمام قطرة دم من دماء الشهداء والمصابين، أو أنة من أنات المعتقلين، أو دمعة من دموع الأطفال التي يتمت، والنساء التي رملت، ويتعهد الحزب بمواصلة النضال حتي إسقاط هذا الانقلاب والقصاص الناجز من هؤلاء القتلة والمجرمين.

أكدنا مرارا وتكرار أن الحزب برجاله وفتياته وشبابه الثائرين في الميادين اﻵن ليؤكدون أن العمل السياسي ليس بوجود مقرات أو قاعات مكيفة، وإنما هو العمل الدءوب ﻻستكمال النضال الثوري والنشاط المتواصل لإنقاذ الجماهير المكلومة .. وهي الرسالة التي تحمَلها الحزب على عاتقه للنهوض بالوطن وتحقيق آمال الشعب وتطلعاته باستعادة ثورة 25 يناير ومكتسباتها الدستورية وسائر أهدافها

إن ذلك القرار الجائر الصادر بحل الحزب باطل بطلانا صارخا في الشكل والموضوع ، وصدر من سلطة قضائية فقدت استقلالها وتعيش محنة عظيمة ، واستندت لتحقيقات نيابة غير مختصة وبحكم من درجة واحدة مخالف للدستور الذي أقر حق التقاضي علي مرتين فضلا عن إن حيثياته مليئة بالأسانيد السياسية المرفوضة شعبيا لخدمة السلطة الانقلابية الباطلة".

والله أكبر والثورة مستمرة 

حزب الحرية والعدالة

القاهرة في 9/8/2014

اقرأ أيضا:

– التحالف الوطني: حل "الحرية والعدالة"ضمن مخطط تأميم الساحة السياسية

– "تناغو" ..حل "الحرية والعدالة" أمس فحصل على وسام الجمهورية اليوم!

– قانونيون : حيثيات حل الحرية والعدالة ليس بها أدلة إدانة

– و. س. جورنال": حل "الحرية والعدالة" جزء من حملة أكبر لقمع "الإخوان

– أحمد كمال معقبا على حيثيات حل الحرية والعدالة: "خطبة سياسية مطولة

– ياسر زيادة: حيثيات حل الحرية والعدالة كلام إنشائي من أروقة العسكر على لسان قاضي

– طارق شومان: حيثيات حل الحرية والعدالة تحاكم آراء سياسية وتعتدي على حرية الرأي

– أمين مساعد الحرية والعدالة بكفرالشيخ: حل الحزب هدفه إخلاء الساحة للوطني المنحل

– أحمد رامي: حل "الحرية والعدالة" يفضح الوجه الاستبدادي للانقلاب

– حقوقيون: حل "الحرية والعدالة" استئصال وتصفية بحكم الانقلاب وليس القانون

– الحرية والعدالة: لن يستطيع الانقلاب نزع الشرعية عنا ومستمرون على طريق الثورة

– الهيئة العليا لـ"الحرية والعدالة": حكم حل الحزب انتقامي

– طارق البشري: هذه أسباب بطلان حل "الحرية والعدالة"

– حقوقيون: حل "الحرية والعدالة" استئصال وتصفية بحكم الانقلاب وليس القانون

– طارق البشري: هذه أسباب بطلان حل "الحرية والعدالة

– سودان: سلطات الانقلاب تحل "الحرية والعدالة" خشية مشاركته في الانتخابات

– استقلال القضاء: حل "الحرية والعدالة" باطل شكلا وموضوع

– سمير الوسيمي: حل الحرية والعدالة سياسي بامتياز

– محامى "الحرية والعدالة": حكم حل الحزب سياسى وأسبابه غير قانوني

– محامي "الحرية والعدالة: سنقيم دعاوى بطلان أمام الإداريه العليا

– هيئة الدفاع عن الحرية والعدالة: حكم حل الحزب خالف كل الأعراف الدستورية

– في ظل الانقلاب الدموي.. حل حزب الحرية والعدالة أكبر الأحزاب المصرية

– محامى الحرية والعدالة: حل الحزب يتبعه حل كل الأحزاب التى أنشئت عقب ثورة 25 يناير

– محامى "الحرية والعدالة": حكم حل الحزب سياسي وأسبابه غير قانوني