دفاع هزلية “اقتحام قسم العرب”: هو التفويض حلال للسيسي حرام علينا؟

- ‎فيأخبار

استمعت محكمة جنايات بورسعيد المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، إلى مرافعات الدفاع بالمحاكمة الهزلية للدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان و190 آخرين، والمعونة بـ"اقتحام قسم العرب ببورسعيد".

 

أكد الدفاع وجود تناقض إعلامي ملحوظ في تناول القضايا المطروحة على الساحة السياسية حاليًا، مستشهدًا بمطالبة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي عندما كان وزيرًا للدفاع بحشد الشعب المصري ونزوله إلى الميادين، رغبةً منه في الحصول على تفويض لتهميش دور الإخوان.

 

وأضاف: حينما وجه أنصار جماعة الإخوان الدعوة للنزول إلى ميداني رابعة العدوية والنهضة للاعتصام داخله، تعبيرًا عن رفضهم للانقلاب على الرئيس محمد مرسي، وجدنا تغيرًا إعلاميًا جذريًا فى التعامل مع تلك الدعوة، ليُعقب الدفاع متسائلًا: "هو السيسى لما يطلب تفويض يبقى حلال ليه وحرام علينا إحنا؟"، ليستطرد بعدها بتلاوة أبياتٍ من الشعر لهجاء السلطة الحاكمة، وهو الأمر الذي جعل المعتقلين يقومون بالتصفيق الحاد من القفص.

 

باشر الدفاع مرافعته دافعًا ببطلان تهمة التحريض عن موكليه، مؤكدًا عدم توافر الأركان المادية والمعنوية لذلك الاتهام بالنسبة للمتهمين بالدعوى، في الوقت الذي أشار خلاله الدفاع إلى وجود عدد من الأسطوانات التي اعتمدت عليها النيابة كأدلة ولكنها لم تُشاهد في مواجهة المتهمين، ليرد القاضي قائلًا إنها سيشاهدونها في موعدها.

وواصل الدفاع مرافعته مشددًا أنه لا يوجد ثمة دليل أن ما صدر من المتهمين يُعد تحريضًا تحركت عليه نية الفاعلين الأصليين لارتكاب التهم.